അബുദാബി: റോഡില്‍ മുന്നിലുള്ള വാഹനവുമായി മതിയായ അകലം പാലിക്കാതിരുന്നാല്‍ എന്ത് സംഭവിക്കും? ഗുരുതരമായ അപകടത്തെക്കുറിച്ച് ബോധവത്കരിക്കാന്‍ സോഷ്യല്‍ മീഡിയയിലൂടെ വീഡിയോ പുറത്തുവിട്ടിരിക്കുകയാണ് ദുബായ് പൊലീസ്. 

ഗതാഗത നിയമലംഘനങ്ങളെക്കുറിച്ച് ജനങ്ങളെ ബോധവത്കരിക്കാനായാണ് അപകട വീഡിയോകള്‍ അബുദാബി പൊലീസ് പുറത്തുവിടുന്നത്. ഗതാഗതക്കുരുക്കുള്ള റോഡുകളില്‍ മറ്റ് വാഹനങ്ങള്‍ക്കിയിലൂടെ മുന്നിലേക്ക് കയറുന്ന ഒരു കാര്‍ മറ്റൊരു കാറിലേക്ക് ഇടിച്ചുകയറുന്നതാണ് വീഡിയോയിലുള്ളത്. തുടര്‍ന്ന് രണ്ട് ടയറുകള്‍ നിലത്തും മറ്റ് രണ്ട് ടയറുകള്‍ ഉയര്‍ന്നുപൊങ്ങിയും മുന്നോട്ട് നീങ്ങുന്നതും കാണാം. 

വീഡിയോ
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

ضمن مبادرة "لكم التعليق".. بالفيديو: شرطة أبوظبي تكشف خطورة عدم ترك مسافة أمان بين المركبات على الطريق . . . بثت شرطة أبوظبي فيديو لحادث تصادم مروري، كاد يتسبب في خسائر جسيمة، بين عدة مركبات، بسبب عدم التزام بعض السائقين بمسافة أمان كافية، وانحراف أحدهم بشكل مفاجئ، معرضًا حياته وسلامة الآخرين إلى الخطر لولا تدخل العناية الإلهية. وتواصل شرطة أبوظبي بالتعاون مع مركز التحكم والمتابعة بالإمارة، بث التجاوزات الخطيرة التي يرتكبها بعض السائقين، ضمن مبادرة "لكم التعليق"، التي أطلقتها الإعلام الأمني، منذ عدة شهور، عبر منصات التواصل الاجتماعي، لتعزيز التفاعل والمشاركة والحوار بين المتابعين، وزيادة الوعي الأمني والمروري لدى أفراد المجتمع. وأوضح العقيد محمد علي المهيري مدير إدارة الإعلام الأمني بقطاع شؤون القيادة، أن مبادرة "لكم التعليق" لاقت أصداءً واسعة، وتفاعلًا غير مسبوق، وأشعلت النقاش البناء، بين المتابعين على مدى الشهور الماضية، حول أسباب الحوادث المرورية، وسبل الحد من الخسائر في الأرواح والممتلكات، مشيرًا إلى أن قطاعاً كبيراً من الجمهور أعربوا عن استيائهم من التصرفات السلبية والخطيرة لبعض السائقين، وطالبوا بضرورة إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، لردع السائقين المتهورين. وأضاف المهيري أن الإعلام الأمني بشرطة أبوظبي أجرى استطلاعاً، وتبين أن أكثر من 80% من الجمهور يؤيدون الاستمرار في بث مثل هذه الفيديوهات، واعتبروها رادعاً للمتهورين، مؤكدًا أن عرض الصور الواقعية للحوادث تعتبر من أكثر وسائل التوعية تأثيرًا وفاعلية، لأنها تكشف الوجه المأساوي للحوادث المرورية، التي يتسبب فيها كثير من السائقين، سواء بتعمد أو بدون تعمد. وأشار إلى أن المبادرة  تسعى إلى إشراك أفراد المجتمع في إيجاد الحلول المناسبة، للحد من الحوادث على الطرق، والحد من الضحايا والخسائر، داعيًا السائقين إلى الحفاظ على مسافة أمان كافية بين المركبات، والالتزام بالقيادة الآمنة، واتخاذ تدابير السلامة قبل تجاوز المركبات الأخرى، أو الانتقال إلى مسار آخر على الطريق. #لكم_التعليق @stscabudhabi ‏ @abudhabidot ‏ @moiuae @abudhabiadm #الإمارات #أبوظبي #شرطة_أبوظبي #أخبار_شرطة_أبوظبي#الإعلام_الأمني ‎‏#UAE #AbuDhabi #ADPolice ‎‏#ADPolice_news ‎‏#security_media

A post shared by Abu Dhabi Police شرطة أبوظبي (@adpolicehq) on Nov 17, 2018 at 1:28am PST